الثلاثاء، 26 نوفمبر 2013

الاختبارات النفسية

إن تعددالاختبارات النفسية أدى إلى تصنيفها حسب معايير والتي تتميز بــ:

-         ما صمم الاختبار لقياسه.
-         الأداء أي فرديا أو جماعيا.
-         المادة أي مما صنع الاختبار.
-         السرعة والقوة.

اختبارات الذكاء:

هي الاختبارات التي تقيس القدرات العقلية العامة التي تعكس سرعة الفهم والتحكم والتكيف مع المحيط الخارجي.
من بين هذه الاختبارات اختبار A. Binet واختبار (WAIS) Wechsler .

 اختبار القدرات:

هي الاختبارات التي يتم بواسطتها التنبؤ بمدى قدرة الفرد على التعلم والتدريب في مهنة معينة والنجاح فيها.
من بين هذه الاختبارات : - اختبار القدرات الميكانيكية.
                                - اختبار التنبؤ بالنجاح المدرسي أو الجامعي.
                                - اختبار الاستعدادات في بعض المهن.

اختبارات التحصيل:
هي اختبارات تقيس مدى تحصيل الفرد في مادة معية أي مدى معرفة الفرد بموضوع قد تعلمته من قبل فهي تركز على قياس الآن ما تعلمه الفرد من قبل، وهذا عكس اختبارات القدرات التي تعد أحسن المتنبآت للنجاح الدراسي أو المهني لأنها تقيس أقصى أداء يمكن أن يقوم به شخص في المستقبل.

اختبارات الشخصية:
هي الاختبارات غير العقلية للفرد وبعض السمات الأخرى وتتضمن اتجاهات الفرد نحو ذاته ونحو الآخرين، تستعمل لتبين أو لتوضيح مشاكل الأفراد في مختلف الميادين من جهة ولتصنيف الأفراد من جهة أخرى وتنقسم إلى:

-إختبار تفهم الموضوع T.A.T
-إختبار رورشخ RORCHACH .
-إختبار رسم الرجل.
-إختبار المكعبات.لاختبار كولمبيا للذكاء.

اختبارات الميول:
تقيس هذه الاختبارات اهتمامات الأفراد وميولهم إلى أنشطة أو مهن معينة، تستعمل قوائم الميول التي هي عبارة عن أسئلة للكشف عن النشاطات التي يميل إليها الفرد والتي لا يرغب فيها، وبعد الإجابة عليها تعطى لهذه الإجابات أوزانا معينة ثم تقيس إحصائيات حيث تظهر لنا ميول الفرد.

اختبارات الاتجاهات والقيم:
وهي تقيس طبيعة وأبعاد الاتجاهات والمعتقدات التي يتمسك بها الفرد. تجاه أفراد آخرين أو بعض القضايا الموجودة في المجتمع.
ومن أشهر طرق قياس الاتجاهات تقديم مقياس يتضمن مجموعة من الجمل الايجابية والسلبية والمتعلقة بأشخاص أو مفهوم أو منظمة ... إلخ.
والذي يمكن بناءه بطرق مختلفة.
كما يمكن قياس الاتجاهات عن طريق التقنيات الإسقاطية فمثلا تقدم للمفحوص صور غامضة ويتطلب منه كتابة قصة ومن خلال ذلك سوف يظهر بعض اتجاهاته نحو هذه المشاهد ومن أهم هذه الاختبارات اختبار ثورستون Thurstone  و اختبار ليكرت.

هذا فيما يخص تصنيف الاختبارات لما صممت له.
بالنسبة للأداء فهي كيفية القيام بالاختبار أي إما فرديا وفي هذه الحالة، يتم الاختبار بين فاحص ومفحوص الشيء الذي يتطلب دقة الملاحظة من ظرف الفاحص لأنها تساعده على ترتيب كل التفاصيل المهمة، وهذا ما يساعد في عملية تحليل النتائج.
وإما جماعيا ويتم الاختبار بين الفاحص ومجموعة معينة من المفحوصين، هذا النوع من الأداء نلمسه في الاختبارات التحصيلية، بالنسبة للسرعة فيتم معرفة سرعة الفرد عند قيامه بالاختبار وهي محددة بزمن أما القوة فلا تكون محددة بزمن معين، نريد من خلاله معرفة قدرة الفرد، وأخيرا المادة التي صمم منها الاختبار حيث يوجد اختبارات تتكون من ورقة وقلم وتوجد اختبارات تتكون من وسائل كالمكعبات ، اللوحات، رسومات ..لإلخ.

شروط الاختبارات النفسية:
لكي يكون لدينا اختبار نفسي جيد، لا بد من توفر عدد من الشروط وهي:
1- عدد وطبيعة الفقرات.
2 – قدرة الاختبار على التنبؤ.

ومن بين الشروط الأساسية لاختيار اختبار نفسي جيد يجب أن تتوفر فيه هذه الشروط:

1 – التقنين : ويقوم على الوحدة في التعليمات ،الأدوات ،الوقت ، والتصحيح أي أنه لا يترك مجال للذاتية.

2 – الصدق: وهو أن يقيس الاختبار ما يوضع لقياسه.

وهناك نوعان من الصدق : صدق المحتوى.
                                  الصدق التجريبي.
3 – الثبات : وهو الحصول على نفس النتائج.
ويتم بطريقتين إما الإعادة : التناسق الداخلي أي الترابط بين الفقرات .
كما يمكن إضافة عنصر أو شرط آخر من أجل اختبار نفسي جيد وهو:
تحديد صعوبة المقياس بطريقة موضوعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق